الأربعاء، 24 أغسطس، 2011

الحلم السعودي..!!

نسمع دائما بالحلم الأمريكي.. وأعلم أن معظم محتواه "خراب × خراب".. لكن أسمعت بالحلم السعودي؟؟
لا تتعب نفسك بالتفكير.. سأخبرك بمحتواها على طبق من ذهب.. ولكن قبل أن أصل إليها.. أريد أن أصف لك حياة المواطن السعودي وصولاً لحلمه.. وأريدك أن تتخيلها معي..
يلا؟.. بسم الله..                        
يولد المواطن السعودي في أحد المستشفيات..يعيش طفولته (تختلف من شخص لآخر) قد تكون جميلة وقد تكون معقدة –سأتحدث عنها في مقالة أخرى-.. وأخيرا.. يدخل إلى المدرسة.. متنفسه الأول والأخير.. يتشاقى فيها إلى أن تخرج عيونه وعيون معلميه.. إلى أن يصل إلى المرحلة الثانوية.. يشد حيله إذا كان في أحد المدارس التي تتعامل بأسلوب "من الجلدة للجلدة".. أو يمشي حاله في المدارس الأخرى "ما علينا".. يتخرج بنسبة 100% أو أقل منها بـ"سِنة" –شي عجيب.. الشعب كله يحصلها ولا تعلم كيف ذلك-.."برضو ما علينا".. يدخل الجامعة ولااااازم يتخصص "إدارة أعمال أو تسويق".. يتوظف في أي مكان بشروط:

1- العمل على مكتب وتحت مكيف.."شرط ضروووري ومهم"..
2- إن كان الدوام 8 ساعات.. فإن عمله لا يتعدى الساعة الواحدة.. وتكون متقطعة.."وكل ما قل دوامه .. قلت فترة عمله".
3- والأهم شرط: أن لا يقل راتبه عن الـ 10 آلاف ريال..
-معادلة ناتجها فاي-.. ويظل يتنقل من وظيفة إلى أخرى بسبب الشرط الأخير.. إلى أن يصل إلى مرحلة الزواج.. الذي يعتبر في بلادنا هدف "مع العلم أنه حق من حقوقك"..ولله الحمد ينجب أولاد فيهم الخير والبركة.. و.. و.. أوه صح.. نهاية الحلم السعودي.. J
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
للأسف.. نفتقر إلى الأهداف والاحلام.. ويعتبر الطموح لدينا شبه ميت.. ونظن أن حقوقنا هي أهدافنا التي نكافح لها.. فيبقى الشاب طيلة عمره يحلم.. متى يتزوج "بنت الحلال".. ومتى يحصل على الوظيفة المثالية..
صحيح أني ذكرتها بأسلوب السخرية "والاستفزاز".. ولكن لكي تصل إلى قلوبكم وتشاركوني "فلسفتي".. J